الأحد 10 فبراير 2019 الساعة 04:00 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

ابوجراد: تواصلنا مع المالية لمعرفة سبب قطع الرواتب اغلقوا الهاتف في وجهنا !

b8a4ecf236d3d26a951c435035873a82.jpg
حجم الخط

أوضح نقيب موظفي السلطة الفلسطينية في غزة عارف أبو جراد، اليوم الأربعاء، لا يوجد رقم حقيقي بخصوص موظفي السلطة بغزة والذين قطعت رواتبهم هذا الشهر.

وقال أبو جراد خلال تصريح له، إن النقابة أحصت حتى اللحظة قطع رواتب 562 موظفًا من ضمنهم جرحى وأسرى وموظفين مدنيين، والأعداد يمكن أن تكون بالآلاف أو أقل.

وأوضح ، أن العدد الحقيقي لمن قطعت رواتبهم سيتضح خلال زيارة التأمين والمعاشات بعد 12 فبراير لمعرفة من قطع راتبه ولم تدفع حصته في التأمين والمعاشات.

ولفت نقيب موظفي السلطة بغزة إلى، أن الرقم الحقيقي يكون لدى التأمين والمعاشات ووزارة المالية، منوهًا أن الأخيرة تحجب المعلومات عن غزة نهائيًا وأن التأمين والمعاشات لا تصلها الكشوفات إلا بعد اليوم العاشر من كل شهر –أي بعد 10 فبراير-.

وقال: "هناك عدة تساؤلات لوزير المالية شكري بشارة على أي أساس وضعت نسب الصرف ولماذا أصلاً هذه النسب؟، وأعتبرها بدون معايير محترمة".

وأردف: "حاولنا التواصل مع المالية برام الله ولكن أغلق الهاتف في وجهنا حين عرفوا أننا من غزة".

وتوضحًا لنسب صرف رواتب شهر يناير 2019، فإن الموظفين المدنيين الذين على رأس عملهم جزء كبير منهم تلقى 75% وجزء 50%، بحسب أبو جراد.

أما المتقاعدين العسكريين كالمعتاد بنسبة 70%، وتفريغات 2005 جزء منهم تلقى راتب بنسبة 100%، أيضًا جرحى الانقسام المعروفين باسم دورة قريش تلقوا 100%، وباقي تفريغات 2005 تلقوا 50% بواقع 750 شيقل.