السبت 09 فبراير 2019 الساعة 10:53 م

وكالة غزة الآن الإخبارية

احصائية: 22 صحفيا معتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي .

3SplM.jpg
حجم الخط

أوضحت لجنة دعم الصحافيين الفلسطينيين، اليوم الأحد، ان استمرار اعتقال 22 صحافياً وإعلاميا بأحكام مختلفة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم ثلاث أسيرات صحفيات.

وذكرت اللجنة أن الاحتلال لا يزال حيث تعتقل قوات الاحتلال (8) صحافيين محكومين بأحكام فعلية بحقهم وهم:( الكاتب وليد دقة(مؤبد)، الكاتب باسم الخندقجي(3 مؤبدات)، محمود عيسى(3 مؤبدات)، أحمد الصيفي (محكوم17 عاما)، يوسف شلبي18 شهراً، منذر خلف مفلح(30 عاما)، محمد نمر عصيدة (محكوم 15 شهرا)، استبرق التميمي( عامين).

وبحسب اللجنة فإن الاحتلال ما يزال يعتقل (3) صحافيين إدارياً دون تهمة وهم: ( أسامة شاهين(4 شهور)- محمد منى(6 شهور)- أحمد الخطيب)، في حين لا يزال أكثر من (11) من الصحفيين موقوفين بانتظار الحكم عليهم وهم:( الصحفي المريض بسام السايح، رضوان قطناني، ياسين ابو لفح، موسى القضماني، احمد العرابيد – ياسر العرابيد، سوزان العويوي، لمى خاطر، وليد خالد حرب، محمود عصيدة، موسى سمحان).

في سياق متصل، استنكرت اللجنة قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بتجديد الاعتقال الإداري للمرة الثالثة على التوالي يوم الخميس الماضي24 يناير 2019، بحق الأسير والناشط الصحفي أسامة حسين شاهين (35عاما)، من سكان بلدة دورا بالخليل المحتلة وذلك لمدة 4 أشهر.

وبينت لجنة دعم الصحافيين أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الأسير الصحفي شاهين، بتاريخ 31/5/2018 ، بعد أن اقتحمت منزله وقلبت محتوياته خلال حملة اعتقالات واسعة في الخليل ونقلته مباشرة إلى سجن عوفر دون تحقيق، و مددت اعتقاله في حينها 24 ساعة قبل أن تصدر بحقه قرار اعتقالٍ إداري وتنقله إلى سجن النقب.

وبينت اللجنة، أن الاحتلال أصدر بعد أيام من اعتقاله قراراً إدارياً بحقه لمدة 4 أشهر، وبعد أن انتهت جدد له الاحتلال الإداري للمرة الثانية لأربعة أشهر جديدة، ورفضت محكمة عوفر الاستئناف الذي تقدم به محامي الأسير ضد اعتقاله إدارياً للمرة الثانية.

وأفادت أن "شاهين" أسيراً محرراً اعتقل عدة مرات و أمضى ما مجموعه 9 سنوات في سجون الاحتلال، وهو مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات المتخصص في قضايا الأسرى، ودائما ما يكون اعتقاله سياسياً على خلفيه عمله المساند للأسرى، حيث ما يكاد يتحرر من السجون لعدة أشهر حتى يعاد اعتقاله مرة أخرى، تحت الاعتقال الإداري، ووصل عدد اعتقالاته في السجون الاسرائيلية نحو 7 مرات.

وبينت اللجنة أن الأسير "شاهين" يعاني من مشاكل صحية متعددة في ظهره وقدميه نتيجة وجود "غضروف" في الفقرات ويحتاج إلى إجراء عملية جراحية، كان يحضر لها قبل اعتقاله بأيام