الخميس 21 فبراير 2019 الساعة 05:39 ص

وكالة غزة الآن الإخبارية

أسيرة مقدسية ترفض الإفراج عنها كونه يشترط إبعادها عن القدس

حجم الخط

 

فضت الأسيرة الفلسطينية ابتسام عبيد ، قرار محكمة الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عنها، كونه يشترط إبعادها عن مدينة القدس، إلى الضفة الغربية.

وقال المحامي يعقوب جبر، إن جلسة عُقدت صباح اليوم للنظر في قضية اعتقال الفلسطينية عبيد (35 عاما)، والإقامة في مدينة القدس بشكل "غير قانوني".

وأضاف إن قاضي محكمة "الصلح" الإسرائيلية قضى بالإفراج عن عبيد، شرط إبعادها عن القدس للضفة الغربية المحتلة، مشيراً إلى فرض كفالة مالية عليها بقيمة 1500 شيقل (415 دولارا).

لكن جبر أوضح أن عبيد رفضت الإفراج عنها، بسبب إبعادها عن أطفالها الثلاثة الذين يسكنون مع والدهم في قرية العيساوية شمال شرق القدس.

ولفت إلى أن على عبيد أن تقدّم طلباً لوزارة داخلية الاحتلال التي من شأنها السماح لها بالإقامة في القدس أو عدم ذلك.

وكانت قوات الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت الفلسطينية عبيد، وزوجها وسيم من منزلهما في قرية العيساوية الثلاثاء الماضي، بحجة أنها تسكن في القدس بشكل "غير قانوني" كونها تحمل الهوية الفلسطينية.